مقالات

حقا انهم يعملون من أجل مصر

للمصداقية

 

 

بقلم محمود العسيري

بعد أن زاد الجدل في الشارع السياسي ومحاولة البعض تصدر المشهد وذبح حزب مستقبل وطن الذي استطاع فعلا ان ينجح ويدخل قلوب المصريين وهذا المقال ليس دفاعا عن الحزب كوني احد اعضاءه باسيوط ولكنها الحقيقة التي اردت توضيحها للمواطنين من خلال متابعتي للاحداث حتى لا تقعوا فريسة لتلك الشائعات التي تحاول النيل من مستقبل وطن وقياداته الشابه التي نزلت الى ارض المعركة ضد الجماعة الارهابية ورفعت شعارها الدائم والمساند للدولة عندما رأت قياداته الشابه انذاك ان الخلاص في وجود رئيس قوي مصري اصيل يعيد لها امجادها وقوتها في المنطقة بعد ان استهان بها الجميع واصبحت مطمع للكثيرين في عهد الرئيس المخلوع مرسي فاطلقوا حملتهم الشبابية المشهورة ” نرى فيك مستقبل وطن ” وقد شرفت ان يعمل معي هؤلاء الشباب اثناء تكلفي كمنسقا للحملة الرسمية للرئيس عبدالفتاح السيسي عام 2014 باسيوط حيث جاب هولاء الشباب بقيادة الشاب النشيط مصطفى عبدالمجيد ابن كلية الاداب جامعة أسيوط قرى ومراكز المحافظة لدعم الرئيس وواجهوا مظاهرات المحظورة التي كانت تخرج يوميا عند مقر الحملة لتخويف المواطنين الا أنهم استطاعوا ان يفسدوا مخططاتهم بتفوق اسيوط باكبر عدد من التوكيلات لترشيح الرئيس السيسي وينجحوا في عدم تكرار سيناريو اللواء المحترم عمر سليمان بخروجه من مارثون الانتخابات لعدم اكتمال التوكيلات لفتح الطريق للرئيس المخلوع وبعد ان انتهت الانتخابات لم يقفوا متفرجين ويناموا في منازلهم او يطالبوا بحقهم كما فعل البعض بل جابوا محافظات مصر لتكوين حزبا سياسيا مدنيا يكون بيتا وملاذا لجميع المصريين مسلمين واقباط وتوالت الاحداث حتى تولى المهندس اشرف رشاد ابن كلية الهندسة جامعة أسيوط ورئيس اتحادها الصعيدي الاصيل ابن الاشراف بمحافظة قنا الحبيبة رئاسة الحزب والذي اعاد هيكلة الحزب ليكون اكثر التحاما مع الشارع وقاد الحزب حملته المشهورة ايضا” علشان تبنيها ” للمطالبة بترشيح الرئيس مرة اخرى والتي جمعت ملايين الاستمارات وكان التميز والتفوق بعد اندماج الحزب مع جمعية من أجل مصرواستفاد الحزب من كوادر الجمعية وانهالت القيادات الطبيعية والمجتمعية للانضمام للحزب الذي اصبح له تواجدا حقيقيا بالشارع السياسي وخرج منه معظم رؤساء اللجان بمجلس النواب ورئاسة احد ابناءه لائتلاف دعم مصر داخل البرلمان ليمثل الاغلبية بالبرلمان وحتى لا اطيل عليك عزيزي القارئ لقد بذل الحزب جهودا غير مسبوقه في الحشد للتعديلات الدستورية لاستكمال بناء الوطن وفي اسيوط كان للمهندس ياسر عمر وكيل لجنة الخطة والموازنة ورئيس الحزب دورا كبيرا في خروج المواطنين بمعاونة ابناء الحزب المخلصين ولم يخف من ضياع شعبية واتذكر قولته المشهورة ماذا افعل بالشعبية في ظل عدم وجود وطن فلتذهب الشعبية ويبقى الوطن وبعد نجاح الاستفتاء ونجاح قيادات الحزب خرجت الشائعات من خلايا المحظورة النائمة او من بعض اعداء النجاح والمتطلعين للحياه البرلمانية للنيل من قوة الحزب ولكن وعي المواطن وثقته في الحزب كانت كالصاعقة عليهم عندما فوجئوا بانضمام الالاف للحزب ليس في اسيوط فقط بل بكل محافظات الجمهورية فتحية اعزاز وتقدير للحزب ونتمنى ان يكون اكثر من حزب في قوة مستقبل وطن ليتنافس الجميع من أجل بناء الوطن وتختفي المحظورة للابد

واخيرا عزيزى القارئ يتكشف للجميع أن ابناء مستقبل وطن فعلا يعملون من أجل الوطن وسوف نرى في الايام القادمة ان الحزب اصبح فعلا حزب كل المصريين ” وبيتا وعونا للجميع لاستكمال بناء الوطن

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

13 + 13 =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق