تعليم

 مها غانم نائب رئيس جامعة أسيوط تتابع إعمال  مبادرة 100 مليون صحة  

كتبت ، وفاء الطيب

 واصلت الدكتورة مها غانم نائب رئيس جامعة أسيوط لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة سلسلة جولاتها لمتابعة سير أعمال المبادرة الرئاسية 100 مليون صحة لفحص وعلاج الأمراض المزمنة والاكتشاف المبكر عن الاعتلال الكلوي والتى انطلقت أعمالها فى يوم الثلاثاء الموافق 6 من أكتوبر الجاري والمستمرة حتى الخميس الموافق 22 من الشهر ذاته وفق جدول زمنى لكل كلية.

ومن هذا المنطلق فقد تفقدت نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة اليوم الاثنين الموافق 19 من أكتوبر الجارى أعمال المبادرة بكلية التربية النوعية ، وذلك فى حضور الدكتور وجدي نخلة عميد الكلية ، والدكتور ثابت عبدالمنعم مركز الدراسات والبحوث البيئية بالجامعة ، والدكتور مدحت عربى أستاذ الصحة العامة بكلية الطب بالجامعة ، حيث تابعت الدكتورة مها غانم توافد أعضاء هيئة التدريس والعاملين بالكلية على المشاركة فى المبادرة وخضوعهم للمسح الطبي المتمثل فى قياس سكر عشوائى ، ضغط الدم ، الوزن ، الطول ، ومن المقرر انه فى حالة اكتشاف زيادة عن المعدلات الطبيعية يتم إحالة المريض إلى مستشفيات وزارة الصحة لعمل الفحوصات اللازمة وصرف العلاج الدورى الملائم للحالة .

وفى سياق متصل فقد أوضحت الدكتورة مها غانم أن إدارة الجامعة قد حرصت على توفير كافة الإمكانيات اللازمة لنجاح أعمال المبادرة فى كافة الكليات وهو ما يتم بالتنسيق مع وزارة الصحة ممثلة فى إدارة غرب أسيوط الصحية وبالتعاون مع كلية الطب بالجامعة ومركز صحة الشباب التابع بقسم الصحة العامة بكلية الطب ، حيث دعت الدكتورة مها غانم خلال المبادرة كافة الحاضرين على ضرورة الالتزام بعمل فحوصات دورية لقياس السكر والضغط والكشف عن الأمراض المزمنة للحد من مضاعفات الأمراض المختلفة والتقليل من معدل الوفيات ، مشيرة أن المبادرة تعد واحدة من أهم المبادرات التي تساهم فى رفع جودة حياة العاملين الصحية وخلق بيئة عمل صحية وإيجابية وذلك ينعكس ايجابياً على عملهم وإنتاجهم .

كما وجهت الطاقم الطبي إلى توعية المتوافدين على المبادرة وتثقيفهم بالأنماط الصحية التي تجنبهم من التعرض للأمراض المختلفة وأهمية ممارسة النشاط البدني والبعد عن التدخين.

ومن جانبه فقد أوضح الدكتور وجدي نخلة أن أعمال المبادرة انطلقت من التاسعة صباحاً وشهدت توافد أعداد كبيرة من العاملين وأعضاء هيئة التدريس بالكلية ممن هم أقل من 40 عام وأكثر من 40 عام ، لافتاً ان ذلك تم فى ضوء إجراءات احترازية ووقائية من تداعيات فيروس كورونا المستجد والتي حرص جميع الحضور على الإلتزام بها .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة عشر − اثنا عشر =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق