تقارير و ملفات

تضمنت 11 زيارة لـ 9 محافظات.. زيارات ميدانية لرئيس البنك الزراعي لتقديم التسهيلات للمزارعين وأصحاب المشروعات والمستثمرين

كتب : سعاد عطية
في اطار سياسة البنك الزراعي المصري لتحقيق رؤية للدولة في مجال التنمية الريفية والزراعية بمفهومها الواسع بجميع محافظات مصر، وتنفيذاً لتوجيهات معالي الأستاذ/ طارق عامر محافظ البنك المركزي المصري بالتوسع في إتاحة التمويل بالمناطق الريفية لصغار المزارعين والشباب والمرأة الريفية، وفي إطار التنسيق الدائم والمستمر مع وزارة الزراعة للتوسع في تمويل المشروعات الزراعية ومشاريع الثروة الحيوانية وتجميع الألبان ومشاريع الري الحديث، قام الأستاذ علاء فاروق رئيس مجلس إدارة البنك الزراعى المصرى خلال أقل من شهر بعدد من الزيارات الميدانية الموسعة تضمنت تسعة محافظات هي الدقهلية ودمياط والشرقية والقليوبية والإسماعيلية وأسيوط وسوهاج وقنا والأقصر.
والتقى خلالها السادة المحافظيين ووكلاء وزارات الزراعة والري والمسئولين التنفيذيين بهذه المحافظات، كما عقد سيادته عدد من الاجتماعات مع جميع مديري فروع البنك الرئيسية وبنوك القرى والعاملين بالمحافظة، وموظفي البنك من المعينين الجدد بكل محافظة، بالإضافة إلى لقاءات مع أصحاب المشروعات والمستثمرين والعملاء بكل محافظة.
ضم الوفد المرافق للسيد رئيس مجلس الإدارة خلال هذه الزيارات السادة نواب رئيس مجلس الإدارة والرؤساء التنفيذيين للأعمال والعمليات والموارد البشرية والأمن والعلاقات العامة ورؤساء المناطق والقطاعات بهذه المحافظات.
واستعرض رئيس مجلس إدارة البنك الزراعى المصرى الجهود التي يقوم بها البنك لتقديم كافة التسهيلات لصغار المستثمرين والمزارعين وسبل تعزيز التعاون مع السادة المحافظين ومسؤولي وزارة الزراعة والمستثمرين في المناطق الصناعية بكل محافظة والعمل على تنمية هذه المناطق وتطويرها والنهوض بها تنفيذًا لتوجيهات القيادة السياسية و جهود الدولة لتشجيع المستثمرين وزيادة حجم الاستثمارات في القطاع الزراعي والقطاعات الصناعية المرتبطة به وما يترتب عليه من توفير فرص عمل جديدة وتنمية للاقتصاد الوطني وتحقيق التنمية الشاملة.
كما استعرض سيادته خلال الاجتماعات المكثفة التي عقدها مع السادة المحافظين والعملاء وأصحاب المشروعات والمستثمرين جهود البنك في تمويل تنمية الثروة الحيوانية من خلال مشروع البتلو وتمويل مشاريع تشغيل الشباب والخريجين وتمويل المرأة الريفية والمعيلة وتمويل صغار المزارعين وتمويل مراكز تجميع الألبان وتمويل تطوير مزارع الدواجن وتحويلها من مزارع مفتوحة إلى مغلقة وتمويل تحويل نظم الري من الري التقليدي إلى وسائل الري الحديث، بالإضافة إلى تمويل المشاريع بالمناطق الصناعية وتمويل الإنتقال من الأسواق العشوائية لأسواق حضرية بالمحافظات فضلا عن جهود البنك في تقديم كافة سبل الرعاية لطلبة المدارس الزراعية وطلبة كلية الزراعة بالمحافظة في إطار المسئولية المجتمعية للبنك.
وأسفرت هذه الزيارات الميدانية عن تحقيق عدد من النتائج الهامة من بينها الاتفاق على توقيع بروتوكول للتعاون بين البنك الزراعي المصري ومحافظة الدقهلية للتعاون في مجالات دعم القطاع الزراعي (الإنتاج النباتي – تطوير أنظمة الري – الصوب الزراعية) بالاضافة إلى مشروعات الثروة الحيوانية والداجنة ومشروعات الطاقة الشمسية والتنمية الريفية، بالإضافة إلى مشروعات منافذ البيع لشباب الخريجين علاوة على التنسيق بين المحافظة والبنك لعقد ندوات بالمناطق الجغرافية المختلفة للتعريف بمجالات التعاون المشار إليها، خاصة مناطق الصوب الزراعية ببلقاس ، بمشاركة ممثلي وزارة الزراعة والشركات العاملة في مجال تصنيع مستلزمات الصوب الزراعية بالاضافة الى دراسة منح تسهيلات لعملاء البنك في مجالات تربية الثروة الحيوانية والألبان والدواجن وثلاجات الفاكهة والأسمدة.
وفي محافظة دمياط اسفرت الزيارة عن بحث تمويل عدد من المزارع السمكية وتم عمل زيارات لها ودراسة احتياجاتها، بالاضافة الى بحث تمويل التجهيزات اللازمة لمراكب الصيد، كما قرر رئيس البنك الزراعي المصري خلال لقائه بمستثمري دمياط فتح مكتب للبنك بمقر جمعية المستثمرين بدمياط لخدمة أعضاء الجمعية، كما تم الاتفاق على فتح مقر للبنك بمدينة الأثاث بدمياط والاتفاق على توقيع بروتوكول بين البنك ومجلس إدارة مدينة دمياط للأثاث لتمويل الورش القائمة والجديدة بالمدينة. كما بحث سيادته الاتفاق مع رئيس شعبة الألبان بجمعية مستثمري دمياط على رعاية طلبة مدرستين زراعيتين بدمياط وفارسكور في إطار المسئولية المجتمعية للبنك وتطوير التجهيزات بالمدرستين لدعم تخريج الكفاءات المطلوبة في مجال صناعات الألبان علاوة على دراسة منح تسهيلات لعدد 21 عميلاً في مجالات الألبان والثروة السمكية والتصنيع.
وخلال زيارة سيادته لمحافظة الشرقية تم الاتفاق على تشكيل فريق عمل من المحافظة والبنك لبحث التعاون لتمويل نقل التجار والبائعين للأسواق الحضرية بالمحافظة وتمويل شباب الخريجين والمرأة الريفية، بالإضافة إلى الاتفاق على دراسة مساهمة البنك في تدريب الشباب وتأهيهم للعمل بالمجال الزراعي كما تم الاتفاق على منح تسهيلات لعدد من العملاء الذين تم الاجتماع بهم خلال الزيارة في مجالات تربية الثروة الحيوانية والألبان وتصدير الموالح والأسمدة.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسعة + عشرين =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق